حواررئيسي

درباس: الدول مقصرة في مساعدة لبنان على حمل اللاجئين السوريين الثقيل

وجهت «الاسبوع العربي» ثلاثة اسئلة الى وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس حول قضية اللاجئين السوريين وكيفية حلها فاجاب عليها.
قدمت الى الحكومة «خريطة طريق» تقترح حلاً لمشكلة اللاجئين السوريين فماذا تتضمن؟
انها تقوم على مبدأين: تنظيم دخول اللاجئين عند الحدود بحيث لا يكون هذا التدفق عشوائياً وفوضوياً. وتنظيم وجودهم في لبنان تحت اشراف الدولة واثارة القضية على الصعيدين العربي والدولي.
انت تعتبر ان مشكلة اللاجئين السوريين بدأت تأخذ حجماً سياسياً اكثر منه انسانياً؟
انا اعتبر ان الحجم الانساني يعالج النتائج الناجمة عن وجود اللاجئين فيما الحجم السياسي يكمن في معالجة اساس المشكلة قبل الوصول الى النتائج، وان تكون لوجود اللاجئين اسباب امنية لا اقتصادية لا يمكن للبلد تحملها.
وجه لبنان نداءات الى الجهات العربية والدولية لحل هذه المشكلة ولكنه حتى اليوم لم يتلق الكثير من المساعدات…
ان لبنان لم يقصر بواجباته تجاه اللاجئين، بل الدول الاخرى هي المقصرة والتي لم تقدم المساعدات اللازمة لتمكينه من مواجهة هذا الحمل الثقيل. وما يجب فعله اولاً هو توحيد رؤية لبنان تجاه هذه المشكلة بحيث تكون الدول الاخرى اكثر حضوراً وتقدم له المساعدة التي يحتاج اليها.

ارليت قصاص
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق