دوليات

اسطورة السباحة فيلبس يعود عن اعتزاله

يضع اسطورة السباحة الأميركي مايكل فيلبس الذي أعلن اعتزاله بعد ان حصد ست ميداليات خلال أولمبياد لندن عام 2012 أحواض ريو دي جانيرو نصب عينيه عندما يعاود نشاطه التنافسي اعتباراً من الشهر المقبل بمشاركته في احدى مراحل جائزة الولايات المتحدة الأميركية الكبرى المقررة في ميسا أريزونا. ولم يكن الاعلان عن عودة فيلبس الى المشاركات الرسمية مفاجئاً، اذ سبق لمدربه بوب باومان أن كشف مؤخراً بأن البطل الأسطوري يتمرن بمعدل خمسة أيام في الأسبوع. كما ان هذه الخطوة كانت مرتقبة في ضوء استعداداته التي رفع وتيرتها منذ حزيران (يونيو) الماضي. وأدرج فيلبس العام الماضي اسمه في الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات، وذلك في وقت ألمح فيه مدربه باومان الى عودة صاحب الرقم القياسي بعدد الميداليات الأولمبية الى الأحواض قريباً من أجل مواصلة مسيرته وصولاً حتى المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016. وعلى يدي مدربه باومان تحول فيلبس من فتى ذي نشاط مفرط في غير محله وقليل التركيز في صغره الى بطل لا يجاري حصد 33 ميدالية عالمية بينها 6 – ذهبية و19 رقماً قياسياً فضلاً عن ألقابه الأولمبية. وهو أصبح أصغر حامل لرقم قياسي عالمي في سباق 200 متر فراشة في 30 آذار (مارس) عام 2001 في أوستن في عمر 15 عاماً و9 شهور.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق