تحقيق

على درب الجبل…


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

150 شخصاً سيراً على الاقدام من مرجعيون في الجنوب وصولاً الى عندقت في عكار مرورا بـ 77 قرية


للسنة السادسة على التوالي، انطلق  امس الاحد فريق من جمعية «درب الجبل اللبناني» ومواطنون من مختلف المناطق وعدد من السياح من 10 جنسيات، أي أكثر من 150 شخصاً  سيراً على الأقدام مسافة 470 كلم مروراً بـ 77 قرية إنطلاقاً من مرجعيون في الجنوب مروراً بحاصبيا، معاصر الشوف، عين زحلتا، فالوغا، جبل موسى، بشري، وادي قنوبين، وصولا الى عندقت في عكار.
وسيمُرالمشاركون بعدد كبير من المحميات الطبيعية والمواقع الأثرية وبيوت الضيافة التي تشكّل محطات إستراحة لهم ، وسَيجول الرواد في الدروب الجبلية القديمة لإعادة إحيائها، متمّتعين بالمناظرالمميزة، ومكتشفين روائع الإرث الأثري للمناطق اللبنانية.
يذكر، ان هدف المسيرة هذا العام «حماية الدروب»، كون دروب لبنان عرضة لمخاطر عدة كالعمران العشوائي، وتعبيد الدروب القديمة والطرق الزراعية، وشق الطرقات ورمي النفايات
وانتشار المقالع والكسارات واندلاع الحرائق في الغابات وغيرها. وسيتوقف الرواد في ثلاث محطات في قرى حاصبيا، كفرذبيان وبشري من أجل تنظيف الدروب بالتعاون مع البلديات المعنية.
ويتيح درب الجبل اللبناني لرواده فرصة التمتع بطبيعة جبال لبنان الخلابة والتعرف على عشرات المعالم الأثرية الثقافية والطبيعية عن كثب وعلى عادات القرى اللبنانية وتقاليدها، وهو بذلك يشجع السياحة البيئية المسؤولة ، ويساهم في تعزيز الفرص الإقتصادية في القرى التي يمر بها من خلال تشغيل بيوت الضيافة والإرشاد والتسويق للمنتجات المحلية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق