اضواء و مشاهير

انزعاج أميركي من سفر بيونسيه و«جي زي» الى كوبا

دعا مشرعان في مجلس النواب الأميركي الأجهزة الحكومية الى النظر في زيارة قامت بها مغنية البوب الشهيرة، بيونسيه، وزوجها مغني الراب، «جي زي» إلى كوبا، في انتهاك لقيود السفر الأميركية المفروضة على الجزيرة الشيوعية.
وقال النائب ماريو دياز-بالارت، وإيلينا روز-ليتنين، وكلاهما عضوان عن ولاية فلوريدا في رسالة إلى قسم مراقبة الأرصدة الأجنبية بوزارة الخزانة: «رغم الحظر الواضح ضد السياحة في كوبا، فهناك العديد من التقارير الإخبارية التي تصف زيارة الزوجين على أنها سياحية، استقبلها نظام كاسترو بضجة إعلامية».
وتناقلت وسائل الإعلام عدداً من الصور للزوجين خلال زيارتهما لهافانا التي وصفتها بالرحلة السياحية للاحتفال بعيد زواجهما الخامس في الجزيرة التي كانت وحتى فترة الخمسينيات من القرن الماضي، قبلة للسياح الأميركيين، وحتى الحظر الأميركي مع وصول الزعيم فيدل كاسترو الى السلطة عام 1959.
وفي عام 2012 رفعت إدارة الرئيس باراك أوباما، بعض القيود المفروضة على السفر إلى كوبا، علماً بأن الأميركيين أتقنوا فنون «مراوغة» هذه القيود وذلك بالسفر إلى دول لديها رحلات مباشرة إلى هناك، وهي مخاطرة أبدى تجاهها الجانب الكوبي ليونة بعدم دمغ جوازات السفر الأميركية.
ويشار إلى أن المغنية، التي تحمل لقب «أكثر نساء العالم إثارة» احتفلت بعيد زواجها الخامس من زوجها النجم جاي زي، في هافانا – كوبا، حيث تناولا العشاء في مطعم La Guarida، وفي اليوم التالي خرجت بيونسيه مع زوجها الى تناول الغداء وحاصرهما المعجبون مما اضطرهما إلى استدعاء الشرطة لحمايتهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق