أبرز الأخباردوليات

ماكرون يطلب من المجتمع الدولي ممارسة «أقصى الضغوط» على بوتين لوقف «حرب بلا معنى»

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء المجموعة الدولية على «ممارسة أقصى الضغوط» على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أبدى في تصريحاته استعداد بلاده لاستخدام «كل امكانات ترسانته» ضد الغرب. فيما أشاد ماكرون بتصريحات الصين والهند بعد دعوتهما «إلى وقف لإطلاق النار» في أوكرانيا.
على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وأمام الصحافة، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أسفه الشديد «لخيار الرئيس بوتين جر بلاده، وخصوصاً الشباب، إلى الحرب»، عبر إعلانه عن تعبئة الجنود الاحتياطيين.
وأضاف ماكرون «يجب أن نمارس أقصى الضغوط على الرئيس بوتين لكي يوقف هذه الحرب التي لم يعد لها أي معنى». موضحاً، «ذلك لأن خياراته تتعارض مع معنى التاريخ ومصالح روسيا (…) وتؤدي إلى مزيد من العزلة لروسيا».
بينما أشاد ماكرون بتصريحات الصين والهند، اللتين دعتا «إلى وقف لإطلاق النار» في أوكرانيا.. وتابع «بالتالي إن روسيا باتت معزولة بشكل متزايد وتخوض حرباً هي الوحيدة التي تريدها وهي غير مشروعة وغير قانونية».
وصرّح ماكرون بعد ترأسه لاجتماع مع قادة من أفريقيا والشرق الأوسط ومسؤولي منظمات دولية حول الأزمة الغذائية الناجمة عن الحرب، «لم يعد أحد يفهم اليوم الخيارات التي تقوم بها روسيا».
كما التقى الرئيس الفرنسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي، وبحث معه وضع المحطات النووية في أوكرانيا، ليجتمع بعدها ونظيره الأميركي جو بايدن.

فرانس24/أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق