لقطات

الفلتان المخيف لسعر صرف الدولار الذي تجاوز عتبة 38 الف ليرة وهو مستمر صعوداً، انعكس سلباً

الفلتان المخيف لسعر صرف الدولار الذي تجاوز عتبة 38 الف ليرة وهو مستمر صعوداً، انعكس سلباً على مختلف اسعار السلع الغذائية والمعيشية بصورة غير مسبوقة، بات من الصعب على المسؤولين وقف هذا التدهور، وهو يهدد بانفجار شعبي عارم يطيح الامن والاستقرار. اما السبب فهو السياسات الخاطئة، خصوصاً بعد رفع الدعم عن المحروقات فباتت الشركات بحاجة الى العملة الخضراء وهذا ما ساهم في تحليق سعر الصرف. اما الحكومة ومعها مصرف لبنان فليس في ايديهما سوى العجز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق