لقطات

مسؤولون يحرمون شعبهم من لقمة الخبز هل هم جديرون بالبقاء في مراكز المسؤولية؟ وزير الاقتصاد

مسؤولون يحرمون شعبهم من لقمة الخبز هل هم جديرون بالبقاء في مراكز المسؤولية؟ وزير الاقتصاد دل على «اللصوص» كما سماهم، وباتوا معروفين بالاسماء فلماذا لا يزالون يسرحون ويمرحون في اماكنهم؟ ولماذا لم يدخلوا السجون بعد؟ في كل يوم تصريح للوزير بان الازمة ستحل خلال يومين، وتمضي الايام والازمة تتفاقم، والناس لا يحصلون على ربطة خبز. فماذا يفعل المجلس النيابي؟ واين المحاسبة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق