لقطات

في ظل موجة الضرائب الموجعة التي تفرضها الحكومة على المواطنين، عاد الحديث عن البطاقة التمويلية

في ظل موجة الضرائب الموجعة التي تفرضها الحكومة على المواطنين، عاد الحديث عن البطاقة التمويلية التي اطلقت الحكومة تصريحات مخدرة بشأنها، حتى هدأت الضجة وطوت الملف ولم تعد تتكلم عنه مطلقاً. مما يؤكد ان لا بطاقة تمويل ولا اموال ولا اي تقديمات، تقدمها حكومة التصريحات للتخدير ليس الا. ويسأل المواطنون ماذا قدمت لهم الحكومة مقابل هذه العشوائية في فرض الضرائب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق