فلاش

غياب وزراء خارجية عدد من الدول العربية عن الاجتماع التشاوري للجامعة العربية الذي عقد في

غياب وزراء خارجية عدد من الدول العربية عن الاجتماع التشاوري للجامعة العربية الذي عقد في بيروت، يؤشر الى ان هذه الدول لا تزال تنتظر الاصلاحات التي طالبت بها، والتي تعطي الثقة لاعادة العلاقات الى سابق عهدها بين لبنان وهذه الدول. والغريب ان طريق اعادة الثقة واضح ويتعلق بتنفيذ هذه الاصلاحات، فلماذا تتقاعس الحكومة عن التنفيذ، ولماذا لا يأخذ المجلس النيابي المبادرة ويتصرف ويكسر هذا التردد القاتل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق