الاقتصادمفكرة الأسبوع

التضخم في تركيا يصل إلى 78،6% في حزيران

بلغ التضخم 78،6% بمعدل سنوي، في حزيران (يونيو) في تركيا وهو أعلى مستوى منذ 1998 على ما أظهرت أرقام رسمية نشرت الاثنين.
ويعود الارتفاع الكبير جداً في الأسعار بجزء كبير منه إلى انهيار الليرة التركية التي خسرت حوالي نصف قيمتها في غضون سنة في مقابل الدولار الأميركي.
وكان التضخم بلغ 73،5% في أيار (مايو) بوتيرة سنوية. وهو لم يسبق ان وصل إلى هذه المستويات منذ وصول الرئيس رجب طيب اردوغان للسلطة في 2003.
وأصبحت هذه المسألة حساسة جداً في تركيا قبل أقل من سنة على الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في حزيران (يونيو) 2023 إذ تتهم المعارضة والكثير من خبراء الاقتصاد مكتب الاحصاءات الوطني بالتقليل بالنصف من ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية.
وقالت مجموعة البحث حول التضخم المؤلفة من خبراء اقتصاد اتراك مستقلين، صباح الاثنين إن التضخم بلغ في الواقع 175،5% أي اكثر بمرتين من المعدل الرسمي المعلن.
ورغم التضخم الذي يشهد تسارعاً متواصلاً والمخاوف من ارتفاع جديد في الأسعار بسبب الحرب في أوكرانيا يرفض البنك المركزي التركي رفع نسب الفائدة الرئيسية التي تبقى عند 14% منذ كانون الأول (ديسمبر).
فخلافاً للنظريات الاقتصادية الكلاسيكية، يرى الرئيس اردوغان أن نسب الفائدة المرتفعة تزيد التضخم.
واضطر هذا التضخم المرتفع أكثر في مدن البلاد الكبرى، الحكومة الجمعة إلى إعلان زيادة جديدة في الحد الأدنى للأجور بنسبة 25% بعد 50% في الأول من كانون الثاني (يناير) مع أن ذلك قد يسرع ارتفاعاً جديداً في أسعار السلع الاستهلاكية في الأشهر المقبلة.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق