أبرز الأخباربيئةدوليات

مصرع 920 على الأقل وإصابة المئات في هزة أرضية قوية ضربت افغانستان

قُتل 920 شخصاً على الأقل وأصيب مئات في زلزال قوي هز أفغانستان، وفق تصريح مسؤول محلي لبي بي سي.
وتظهر صور انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مصابين وجثث قتلى محمولة على نقالات، وأنقاضاً وبيوتاً مدمرة في ولاية بكتيكا.
وقال مسؤول بحكومة الولاية لبي بي سي إنه من المرجح أن يزيد عدد الضحايا. وأكد إصابة أكثر من 600 شخص آخر.
وكان مركز الزلزال، الذي وقع في وقت متأخر مساء الثلاثاء، على بعد 44 كيلومتراً من مدينة خوست جنوب شرقي أفغانستان.
وقال المركز الأوروبي المتوسطي لرصد الزلازل إن شهود عيان أكدوا أنهم شعروا بالزلزال القوي في العاصمتين الأفغانية كابول، والباكستانية إسلام أباد.
وقال بلال كريمي، المتحدث باسم الحكومة الأفغانية، إنه «لسوء الحظ، وقع زلزال عنيف الليلة الماضية في أربع مناطق في إقليم بكتيكا، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات من مواطنينا وتدمير عشرات المنازل».
وأضاف، في تغريدة على تويتر «نحث جميع وكالات الإغاثة على إرسال فرق الى المنطقة فوراً لمنع وقوع كارثة أخرى».
وتستخدم مروحيات في نقل المصابين إلى المستشفيات والمرافق الصحية الأخرى.
وشعر الناس بالزلزال على بعد نحو 500 كيلومتر من مركزة، سواء داخل أفغانستان، أو في باكستان، والهند، المجاورتين، وذلك حسب ما نقلت رويترز، من مركز المسح الجيولوجي الأوروبي، المتوسطي.
ورغم ذلك لم يسبب الزلزال أي دمار يذكر، أو سقوط أي مصابين، في كابول أو إسلام أباد.
الزلزال الذي ضرب في ساعات الصباح الأولى، كان بقوة تبلغ 6.1 درجة على مقياس ريختر، وكان مركزه على عمق 51 كيلومتراً، حسب مركز المسح الجيولوجي الأميركي.
وتسبب الزلازل الكثير من الأضرار في المناطق القروية، في أفغانستان، لأن أغلب المباني هناك لا تكون قوية بما يكفي لتحمل هزات أرضية بسيطة، حتى.
كما أن أفغانستان، عرضة للكثير من الزلازل، لأنها تقع في منطقة نشطة جيولوجيا، وتحتها صدوع أرضية كبيرة بين الصفاح التكتونية، مثل صدع شامان، وصدع هاري، وصدع باداخشان المركزي، وصدع دارفاز.
وخلال السنوات العشر الماضية، لقي ما لا يقل عن 7 آلاف، شخص، مصرعهم، بسبب زلازل في أفغانستان، حسب الإحصاءات التي يصدرها مكتب الأمم المتحدة للتنسيق الإنساني هناك، والذي يضيف أن متوسط الضحايا، بسبب الزلازل سنويا، في البلاد يبلغ 560 شخصاً.

بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق