لقطات

يتنقل المواطنون من ازمة الى ازمة. هذا هو قدرهم في ظل هذه المنظومة الفاسدة التي لم تلتفت يوماً

يتنقل المواطنون من ازمة الى ازمة. هذا هو قدرهم في ظل هذه المنظومة الفاسدة التي لم تلتفت يوماً الى شعبها، وهي تتكلم باسمه دون ان تمثله. ففي عطلة نهاية الاسبوع عادت طوابير الذل تتجمع امام محطات الوقود. بعد شائعات عن تسعير البنزين بالدولار، الامر الذي ادى الى اختفائه. وعمد اصحاب بعض المحطات الى رفع خراطيم محطاتهم بذريعة انه لم يعد لديهم بنزين. غير ان وزير الطاقة نفى كل هذه الشائعات. وتبقى المشكلة في ان المواطنين لم يعودوا يصدقون اي شيء يصدر عن المسؤولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق