لقطات

الاسعار التي تأثرت بتحليق الدولار، احرقت جيوب المواطنين واوقفتهم عاجزين امام رفوق السوبرماركت،

الاسعار التي تأثرت بتحليق الدولار، احرقت جيوب المواطنين واوقفتهم عاجزين امام رفوق السوبرماركت، فانخفضت حركة البيع والشراء بنسبة كبيرة، خصوصاً وانها بعد هبوط الدولار، لم تنخفض ليرة واحدة، وهذه عادة درجت عليها السوبرماركت والتجار والمتلاعبون بحياة الناس. فهل يتمكن المجلس الوطني لسياسة الاسعار من ان يعيدها الى واقعها، ام انه لن تختلف تدابيره عن تدابير وزارة الاقتصاد، ضجة بلا نتيجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق