سياسة لبنانيةلبنانيات

شعبة المعلومات تحبط عملية هجرة غير شرعية عبر مراكب الموت وتوقف شبكة التهريب

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة
البلاغ الاتي:
«في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي لمكافحة عمليات الهجرة غير الشرعية، والتي اتخذت من الشواطئ اللبنانية نقطة انطلاق لها بواسطة قوارب غير آمنة، غالباً ما تعرض حياة المهاجرين لخطر الغرق والموت.
على إثر ذلك، كلفت الشعبة قطعاتها المختصة بتكثيف الجهود الاستعلامية لملاحقة المتورطين الرئيسيين في هذه العمليات وتوقيفهم، إضافة إلى تحديد القوارب والمراكب التي تستخدم لهذه الغاية، وضبطها لمنع تكرار حوادث مؤسفة.
بنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة تمكنت دوريات الشعبة من جمع معلومات حول قيام أفراد شبكة مجهولين بتجهيز وصيانة مركب في محلة ضبية لتنفيذ عملية تهريب عدد كبير من الأشخاص، عبر البحر، الى إيطاليا.
من خلال عملية مراقبة ورصد لمكان المركب، توصلت هذه الدوريات إلى تحديد هويات أفراد الشبكة، وهم كل من:
– ع. س. (من مواليد عام 1987، لبناني).
– أ. أ. (من مواليد عام 1997، سوري).
– ع. م. (من مواليد عام 1991، سوري).
– ط. ع. (من مواليد عام 1984، سوري).
– ع. ر. أ. (من مواليد عام 1963، لبناني).
أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهم، وتوقيفهم.
بعد رصد ومراقبة دقيقة، أوقفت القوة الخاصة تابعة لشعبة المعلومات الأول في محلة سن الفيل، وتزامناً، داهمت مكان القارب في ميناء ضبية، حيث ضبطته وألقت القبض على باقي أفراد الشبكة.
بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نسب إليهم وأنهم كانوا بصدد تجهيز المركب وصيانته لتنفيذ عملية تهريب أشخاص، على متنه، إلى إيطاليا.
تم حجز المركب عدليا، وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين، وأودعوا المرجع المعني، وذلك بناء على إشارة القضاء المختص».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق