أبرز الأخباردوليات

فرنسا ترجح أن يستغرق انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي «15 أو 20 عاماً»

قال الوزير الفرنسي المنتدب للشؤون الأوروبية كليمان بون الأحد، إن انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي «سيستغرق على الأرجح 15 أو 20 عاماً». وجدد المسؤول الحكومي الفرنسي اقتراح انضمام كييف إلى منظمة سياسية أوروبية موازية بدلاً من الاتحاد. يأتي ذلك في وقت تستنكر فيه أوكرانيا ما تصفه «معاملة من الدرجة الثانية» من «عواصم معينة» بشأن ترشحها للانضمام إلى التكتل القاري.
رجح الوزير الفرنسي المنتدب للشؤون الأوروبية كليمان بون الأحد أن يستغرق انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي 15 أو 20 عاماً، مقترحاً أن تنخرط كييف في الأثناء في المنظمة السياسية الأوروبية التي اقترح الرئيس إيمانويل ماكرون إنشاءها.
وقال بون عبر أثير إذاعة «راديو جي» الفرنسية «علينا أن نكون صادقين… إذا قلنا إن أوكرانيا ستنضم إلى الاتحاد الأوروبي في غضون ستة أشهر أو سنة أو سنتين فنحن نكذب. ذلك ليس صحيحاً. سيستغرق على الأرجح 15 أو 20 عاماً وهو وقت طويل».
وأضاف المسؤول الفرنسي «لا أريد أن نبيع الأوكرانيين أوهاماً وأكاذيب. إذا قلنا للأوكرانيين «أهلاً بكم في الاتحاد الأوروبي» لكن لم تقرأوا في الحاشية السفلية من العقد انه مكتوب «أهلاً بكم بعد 15 عاماً»، أعتقد أننا نحضّر خيبات أمل لجيل كامل من الشعب الأوكراني».
وتابع بون «في غضون ذلك، نحن مدينون للأوكرانيين… بمشروع سياسي يمكنهم الانخراط فيه».
وأوضح أن المنظمة السياسية الأوروبية التي اقترحها الرئيس الفرنسي «مكملة للاتحاد الأوروبي» و«يمكن أن تقدم مشروعاً سياسياً ملموساً لدول ليست في الاتحاد الأوروبي وتريد التقارب معنا».
وأردف الوزير الفرنسي «الباب ليس مغلقاً بل على العكس الباب مفتوح»، مشيراً إلى مزايا المنظمة المقترحة مثل «حرية الحركة في أوروبا» والقدرة على «الاستفادة جزئياً من الميزانية الأوروبية لإعادة الإعمار ومن أجل التعافي» في أوكرانيا، وربما حتى الاستفادة من سياسات مشتركة حول الطاقة.
تثير قضية توسيع الاتحاد الأوروبي ليشمل أوكرانيا وجورجيا ومولدافيا جدلاً وخلافات داخل التكتل.
في هذا السياق، استنكر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا الخميس ما قال إنها «معاملة من الدرجة الثانية» من «عواصم معينة» بشأن ترشح أوكرانيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.
من جهته، كان المستشار الألماني أولاف شولتس صرح في وقت سابق بأنه لا يؤيد منح أوكرانيا «طريقاً مختصراً» لعضوية الاتحاد الأوروبي. أما الرئيس الفرنسي فقد قدر في خطاب بمناسبة يوم أوروبا في التاسع من أيار (مايو) أن مسار انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي «سيستغرق سنوات عدة، في الواقع عقود عدة». واقترح في الأثناء إنشاء «منظمة أوروبية جديدة».
ورد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على المقترح الفرنسي السبت قائلاً إنه «لا يمكننا أن نبقى على مسافة»، وأضاف «لسنا بحاجة إلى بدائل لترشح أوكرانيا لعضوية الاتحاد الأوروبي».
وفي إجابته على سؤال حول رد فعل زيلينسكي، قال بون إنه «يتفهم» موقفه لأن الاندماج في الاتحاد الأوروبي «يحشد شعبه»، وأضاف «لكنني أجيب: لنكن صادقين، العضوية الأوروبية تستغرق وقتاً».

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق