أبرز الأخباردوليات

ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار فندق في كوبا إلى 35 قتيلاً

أعلنت السلطات الكوبية الإثنين أنّ حصيلة الانفجار العرضي الذي نجم عن تسرّب للغاز ودمّر الجمعة فندق ساراتوغا الفخم في هافانا ارتفعت إلى 35 قتيلاً. وكانت حصيلة رسمية سابقة أفادت بسقوط 31 قتيلاً في الكارثة.
وقال الكولونيل لويس كارلوس غوزمان للتلفزيون الحكومي إنّه «خلال الليل وساعات الصباح الأولى، تمّ العثور على ثلاثة أشخاص آخرين ميتين. لقد عملنا بلا كلل طوال الصباح. قبل بضع دقائق تمّ العثور على ضحية أخرى».
وظهر الإثنين قالت وزارة الصحة إنّ الانفجار خلّف 89 ضحية بين قتيل وجريح، مشيرة إلى أنّ عدد القتلى هو 35 وعدد الجرحى هو 54 بينهم 20 لا يزالون يتعالجون في المستشفى.
وبحسب وكالة الأنباء الكوبية الحكومية، فإنّ الجثث الأربع التي انتُشلت الإثنين تعود لموظفين في الفندق، مشيرة إلى أنّه لا يزال هناك «12 أو 13 شخصاً» في عداد المفقودين.
وتتركّز عمليات البحث عن المفقودين في الطبقة السفلية من المبنى.
وقال قائد الإطفاء «إنها خطوة خطيرة للغاية بسبب تركز الحطام وخطر الانهيار».
ووقع الانفجار على ما يبدو بسبب تسرّب للغاز عندما كانت شاحنة صهريج تزوّد الفندق به، وقد دُمّرت أربع من طبقات المبنى الخمس.
وبحسب وزارة السياحة فإنّ 51 موظّفاً كانوا داخل الفندق حين وقع الانفجار.
وكان الفندق يخضع لترميم استعداداً لافتتاحه في 10 أيار (مايو) بعد عامين على إغلاقه بسبب جائحة كوفيد.
وشُيّد المبنى عام 1880 ليحوي متاجر، وتحوّل فندقاً عام 1933 ثم مؤسسة فندقية فاخرة في 2005.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق