فلاش

الحملات الانتخابية هذه السنة تخللتها خطابات طائفية قاربت حد الفتنة وقد شارك فيها رجال دين

الحملات الانتخابية هذه السنة تخللتها خطابات طائفية قاربت حد الفتنة وقد شارك فيها رجال دين من مختلف الطوائف وهذا يدل على اهمية المعركة، لانها مصيرية. فاما ان ينجح الشعب في قبع هذه المنظومة التي زرعت الفساد في كل مكان ووصلت شهرتها الى الخارج، واما ان يستمر التقاعس. فعلى الشعب التوجه الى صناديق الاقتراع لانتخاب التغيير، والا ضاع لبنان وضاعوا هم معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق