لقطات

اسعار المحروقات ليست افضل حالاً من اسعار السلع المعيشية، لا بل اسوأ. اذ وصل سعر صفيحة

اسعار المحروقات ليست افضل حالاً من اسعار السلع المعيشية، لا بل اسوأ. اذ وصل سعر صفيحة البنزين الى نصف مليون ليرة وسعر قارورة الغاز قريب منها. فكيف سينتقل الناخبون الذين يقطنون في بيروت الى مراكر الاقتراع في مسقط رأسهم والذي يبعد احياناً مئات الكيلومترات؟ ومن يتكفل بهذه المهمة للذين لا يملكون وسيلة للنقل؟ لو كان النقل المشترك مؤمناً كما في دول العالم. لما طرحت هذه المشكلة. المهم ايجاد حل لها وقد اصبح الوقت داهماً. والا يتوقع تدني نسبة الاقتراع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق