لقطات

استغل التجار واصحاب السوبرماركت انشغال الحكومة، بالانتخابات وشل عملها في فترة الاعياد

استغل التجار واصحاب السوبرماركت انشغال الحكومة، بالانتخابات وشل عملها في فترة الاعياد التي تلاحقت في وقت واحد، فعمدوا الى التحكم بالاسعار والتلاعب بها بحيث بلغت ارقاماً خيالية تفوق ما كانت عليه يوم علت الصرخة وتحركت وزارة الاقتصاد. وكان لافتاً الارتفاع الجنوني في اسعار الخضار فبلغ سعر كيلو البندورة في السوبرماركت ومحلات بيع الخضار 55 الف ليرة. وكان التجار ارادوا معايدة المواطنين بهذه الارقام الخيالية. كل ذلك والمواطنون يئنون ولا يتحركون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق