لقطات

ما ان اعلن عن ارتفاع سعر صرف الدولار، وفي اقل من ساعة كانت آلات التسعير في السوبرماركت

ما ان اعلن عن ارتفاع سعر صرف الدولار، وفي اقل من ساعة كانت آلات التسعير في السوبرماركت تعمل بنشاط لافت لرفع الاسعار. واستفاق اللبنانيون في اليوم التالي ليجدوا الاسعار تمادت في قفزاتها حتى فاقت سعر الدولار. لماذا هل ان السوبرماركت اشترت بضاعتها خلال الليل وبالسعر المرتفع حتى تعمد الى تحديد هذه الزيادات؟ اين وزارة الاقتصاد واين الرقابة؟ اين مصلحة حماية المستهلك؟ الذريعة موجودة دائماً: قلة عدد المراقبين. والمواطن يدفع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق