لقطات

اختفاء الادوية من الصيدليات ولا مبالاة المسؤولين في تأمينها للمواطنين من شأنهما ان يتسببا

اختفاء الادوية من الصيدليات ولا مبالاة المسؤولين في تأمينها للمواطنين من شأنهما ان يتسببا بكارثة صحية. لا بل مجزرة. فقد بدأت المعاناة تشتد وتهدد حياة الكثيرين، ولا امل بحلول قريبة او بعيدة على ما يبدو. فمن يتحمل هذه المسؤولية؟ حتى الادوية التي تصنع محلياً تختفى هي الاخرى وان وجدت فان اسعارها لا تقل عن اسعار الادوية المستوردة، على عكس ما يبشر به المسؤولون؟ فالى متى هذا الاستخفاف بحياة الناس؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق