أبرز الأخبارسياسة عربية

قوات كردية سورية: استسلام 300 من مقاتلي الدولة الإسلامية بعد اقتحام سجن الحسكة

قالت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد وتدعمها الولايات المتحدة في بيان إنها اقتحمت جزءاً من سجن سيطر عليه مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا وأجبرت 300 على الأقل من المتشددين على الاستسلام يوم الاثنين.
وذكرت أن المتشددين لا يزالون متحصنين في مبان أخرى وإنه يجري التخطيط لتطهير ما تبقى من مجمع الاعتقال في مدينة الحسكة.
وقال مصدر في قوات سوريا الديمقراطية إن عمليات اقتحام السجن بدأت. وقال آخر إن أعضاء في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يشاركون في «العمليات الجارية» دون ذكر تفاصيل.
وقال مسؤولون إن ما لا يقل عن 180 سجيناً ومتشدداً و27 من قوات الأمن لقوا حتفهم منذ أن هاجم مقاتلو الدولة الإسلامية السجن يوم الخميس في محاولة لتحرير زملائهم.
وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن متشددين متحصنين في أجزاء من السجن وفي محيطه خاضوا اشتباكات عنيفة مع مقاتلين أكراد يوم الاثنين لليوم الخامس على التوالي.
ولم تشر الجماعة المتشددة إلى أي خسائر في صفوفها، وزعمت على حسابات تابعة لها على تطبيق تليغرام أن عناصرها قتلوا وأصابوا عددا من المقاتلين الأكراد.
وامتنع مسؤولو قوات سوريا الديمقراطية عن الخوض في تفاصيل بشأن عمليتهم المزمعة.
وقال سكان إن آلاف الأسر فرت منذ أن داهمت قوات الأمن ضاحية غويران المحيطة بالسجن بحثاً عن السجناء الفارين.
وهذا أكبر سجن من بين سجون عدة من المعروف علناً أن قوات سوريا الديمقراطية تحتجز فيها متشددين مشتبهاً بهم ومعتقلين آخرين في ظروف تقول جماعات إغاثة إنها غير إنسانية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق