أبرز الأخبارسياسة عربية

فرنسا والمانيا وإيطاليا واسبانيا تندد بهدم منزل عائلة فلسطينية

نددت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا بهدم منزل عائلة فلسطينية في القدس الشرقية المحتلة وبالخطط الإسرائيلية لبناء «مئات الوحدات السكنية الجديدة».
وقال الناطقون باسم وزارات الخارجية في الدول الأربع في بيان مشترك «نطلب من الحكومة الإسرائيلية فوراً وضع حد لإجراءات الطرد وهدم المنشآت الفلسطينية في القدس الشرقية والمنطقة (الضفة الغربية المحتلة) التي تساهم في تأجيج التوتر على الأرض».
هدمت الشرطة الإسرائيلية فجر الأربعاء منزل عائلة فلسطينية في حي الشيخ جرّاح الذي يخيم عليه التوتر في القدس الشرقية وبات رمزاً لمواجهة الاستيطان.
واخلت الشرطة منزل عائلة صالحية المهددة بالطرد منذ 2017 منفذة بذلك أمراً بالطرد مثيراً للجدل.
يواجه مئات الفلسطينيين في حي الشيخ جراح وأحياء فلسطينية أخرى في القدس الشرقية تهديدات بإخلاء منازلهم.
يعيش أكثر من 200 ألف مستوطن في القدس الشرقية، فضلاً عن 300 ألف فلسطيني يتطلعون لأن يصير الجزء الشرقي المحتل عاصمة لدولتهم المستقبلية.
وأعربت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا عن «قلقها العميق من قرار الاستمرار في مشاريع بناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في القدس الشرقية».
ورأت أن هذه «الوحدات السكنية الجديدة ستضر بالتواصل الجغرافي بين الضفة الغربية والقدس الشرقية وتشكل عائقاً إضافياً أمام حل الدولتين».
وأكدت الدول الأربع «يهدد هذا القرار مباشرة، استدامة دولة فلسطينية مستقبلية. تشكل المستوطنات الإسرائيلية انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي وتشكل عائقاً امام إقامة سلام عادل وشامل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين».

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق