رئيسيسياسة عربية

فرنسا تدين اعتداء أبوظبي وتعتبره «تهديداً لاستقرار المنطقة» وقوات التحالف تقصف صنعاء

أدانت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان الهجوم الذي استهدف الاثنين مطار أبوظبي ومنطقة صناعية مجاورة وتبناه الحوثيون. وأشار البيان إلى أن «هذه الهجمات تهدد أمن أراضي الإمارات واستقرار المنطقة». كما أكد الرئيس الفرنسي ماكرون دعمه للإمارات والالتزام بتسوية سياسية للأزمة.
دانت فرنسا الاثنين «بأشد العبارات» الهجوم «الذي تبناه» الحوثيون المدعومون من إيران على مطار أبوظبي الدولي والمنطقة الصناعية المجاورة.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بيان إن «هذه الهجمات تهدد أمن أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة واستقرار المنطقة. وفرنسا تعرب عن دعمها لدولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة هذه الهجمات».
وجدد الوزير دعوته للحوثيين إلى «الوقف الفوري لأعمالهم المزعزعة للاستقرار في اليمن والمنطقة والانخراط بشكل بناء في عملية سياسية لإنهاء الأزمة» في هذا البلد.
وأضاف أن «فرنسا تعيد تأكيد دعمها وقف الأعمال العدائية في أنحاء البلاد واستئناف النقاشات بهدف التوصل إلى اتفاق سياسي شامل برعاية الأمم المتحدة».
كما دان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الهجوم «بشدة» وأعرب عن دعمه للإمارات، مؤكداً أن بلاده تظل «ملتزمة بالعمل لصالح التوصل إلى تسوية سياسية مستدامة في اليمن».
وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم الذي قتل فيه ثلاثة أشخاص بانفجار صهاريج وقود.

قصف مواقع في صنعاء ومقتل 14 شخصاً على الأقل

وذكر سكان لرويترز الثلاثاء أن ضربة جوية نفذتها قوات التحالف على العاصمة اليمنية صنعاء أسفرت عن مقتل 14 شخصاً بحسب تقديرات أولية، فيما تتواصل أعمال البحث وسط الحطام. ونفذ التحالف الضربات على صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثي في أعقاب هجمة شنها الحوثيون على الإمارات. وقال التحالف أيضاً إنه اعترض ثماني طائرات مسيرة أطلقت باتجاه المملكة الاثنين.
وقال مصدر طبي وسكان لرويترز إن إحدى الضربات الجوية على صنعاء أصابت منزل مسؤول عسكري سابق وأسفرت عن مقتله، بالإضافة إلى أشخاص غير معروفين حتى الآن.
وكانت قوات يمنية مدعومة من الإمارات قد انضمت إلى قوات التحالف التي تقاتل جماعة الحوثي حول مدينة مأرب بوسط البلاد.

فرانس24/ أ ف ب/رويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق