أبرز الأخبارسياسة عربية

عبد اللهيان: سنشارك قريباً في الجولة المقبلة من المفاوضات مع السعودية في بغداد

وصول دبلوماسيين إيرانيين إلى السعودية لتولي مناصب في منظمة التعاون الإسلامي

نقلت وكالة «ايرنا» عن وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان اليوم، قوله «سنشارك قريباً في الجولة المقبلة من المفاوضات مع السعودية التي ستعقد في بغداد بجهود رئيس الوزراء العراقي ووزير خارجيتها».
وأشار عبد اللهيان في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد حسين: «أجرينا محادثات مفصلة مع وزير الخارجية العراقي بشأن متابعة القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية»، قائلاً: «مصممون على تشغيل سكة حديد شلمجة – البصرة في اقرب وقت ممكن. لأن هذه القضية تساهم في زيادة تنقلات مواطني البلدين وتبادل البضائع بين العراق وايران».
وشدد على «تعزيز تعاون اللجنة القضائية المشتركة بين إيران والعراق في متابعة قضية اغتيال الشهيد سليماني واتخاذ الخطوات التالية بشكل أسرع».
وأعرب عن ارتياحه «لسماع أنباء طيبة من وزير الخارجية العراقي تؤكد الانسحاب النهائي للقوات الأميركية من العراق».
وقال: «اليوم تبادلنا أيضاً وجهات النظر حول آخر تطورات المفاوضات النووية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومجموعة 4+1 في فيينا واحدث المستجدات في أفغانستان وآخر تطورات مكافحة الإرهاب في العراق وسوريا».
ولفت إلى «المفاوضات الإيرانية السعودية ودور العراق البناء في هذا الصدد»، وقال: «هناك مجموعة من النقاط الإيجابية والسلبية في ملف العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية»، مضيفاً ان «الرياض وافقت الأسبوع الماضي على إصدار تأشيرات لثلاثة من دبلوماسيينا للعمل في منظمة المؤتمر الإسلامي في جدة».
وأعلن المشاركة قريباً في الجولة المقبلة من المفاوضات مع السعودية التي ستعقد في بغداد بجهود رئيس الوزراء العراقي ووزير خارجيتها.
وقال: «قدمنا مجموعة من المقترحات العملية والبناءة للجانب السعودي في الجولة الأخيرة من المفاوضات»، معلناً أن «وفدي البلدين سيلتقيان في بغداد في القريب العاجل وسيعملان على تنفيذ المرحلة المقبلة من الاتفاقيات».
في السياق قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده يوم الاثنين إن ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين وصلوا إلى السعودية لشغل مناصب في مقر منظمة التعاون الإسلامي في جدة.
وبدأت إيران والسعودية، اللتان قطعتا العلاقات الدبلوماسية في 2016، محادثات مباشرة العام الماضي وعقدتا أربع جولات في العراق. ووصفت السعودية المحادثات بأنها ودية لكنها استكشافية.
وقال خطيب زاده في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون «وصل ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين إلى جدة لبدء عملهم في منظمة المؤتمر الإسلامي».

الوكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق