فلاش

الذين اختلفوا على اصغر الامور والقضايا ودمرت خلافاتهم كل مؤسسات الدولة هل يمكن ان يتفقوا على

الذين اختلفوا على اصغر الامور والقضايا ودمرت خلافاتهم كل مؤسسات الدولة هل يمكن ان يتفقوا على حوار تطرح امامه قضايا مصيرية واستراتيجية؟ بالطبع لا! ومن هنا جاءت الدعوة التي وجهها رئيس الجمهورية للحوار بلا نتائج قبل ان يتقرر ما اذا كان الحوار سيعقد ام لا؟ فهذه المنظومة لا يمكن ان تتفق على امور تهم البلاد والمواطنين. انهم يتفقون في حالة واحدة وهي عندما يكون هناك امر يتعلق بهم وبمصالحهم الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق