لقطات

يتساءل المواطنون لماذا هذا التقاعس الحكومي في مواجهة التلاعب بسعر الدولار الذي يفقد الليرة قيمتها

يتساءل المواطنون لماذا هذا التقاعس الحكومي في مواجهة التلاعب بسعر الدولار الذي يفقد الليرة قيمتها مجافاة للواقع. فالسعر الخيالي للعملة الخضراء لا ينطبق مع السعر الحقيقي، اذ لا سبب اقتصادياً لهذا الارتفاع المضخم لسعر الدولار، الا ان المنصات غير الشرعية وبعض المستفيدين من الاوساط السياسية والمصرفية وغيرها هم وراء هذا التحليق. والحكومة تتفرج دون ان تقدم على اي اجراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق