فلاش

يصل الى بيروت الموفد الفرنسي دوكان لاستكشاف الاراء والاوضاع وما تحقق من اصلاح، وكلها لم تعد

يصل الى بيروت الموفد الفرنسي دوكان لاستكشاف الاراء والاوضاع وما تحقق من اصلاح، وكلها لم تعد بحاجة الى استكشاف فهي تسير عكس الواقع. وفود تأتي واخرى تذهب وكلها تحاول مساعدة لبنان على النهوض، الا المنظومة فهي لا تقدم على اي خطوة مفيدة نحو الاصلاح الذي اصبح حاجة داخلية ملحة ومطلباً دولياً. فهل بعد كل ما يجري يمكننا ان نستبشر خيراً؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق