أبرز الأخباربيئةدوليات

30 ألف منزل لا تزال من دون كهرباء في شمال إنكلترا بعد عاصفة قوية

لا تزال الكهرباء مقطوعة عن عشرات آلاف المنازل في اسكلتندا وشمال إنكلترا لليوم الخامس على التوالي، حسبما أعلن مسؤولون، إثر عاصفة اعتبرت من الأعنف في عقود.
وكانت العاصفة «آروين» التي اجتاحت المنطقة في ساعة متأخرة الجمعة مودية بثلاثة أشخاص، قد قطعت الكهرباء عن مئات آلاف المنازل في أعقاب رياح بلغت سرعتها 160 كلم بالساعة.
بحلول صباح الأربعاء كان المهندسون قد أعادوا ربط 97 بالمئة من المنازل بالكهرباء، لكن قرابة 30 ألفاً لا تزال في العتمة، بحسب جمعية شبكات الطاقة.
ولن تعود الخدمة لعدد منها قبل نهاية الأسبوع، كما قالت.
وأضافت «مهندسونا منكبون على العمل على مدار الساعة لإعادة ربط الشبكة».
وقال وزير الأعمال والطاقة كواسي كوارتنغ أمام النواب إن «حجم الجهد الذي يواجهه مهندسونا هائل» مضيفاً بأن سرعة الرياح التي اجتاحت وسط اسكتلندا «سُجلت مرتين فقط في السنوات الـ 25 الماضية».
واعتبر العاصفة آروين «ظاهرة طقس لم نر مثيلاً لها منذ 60 عاماً».
وأضاف الوزير «ينبغي أن نكون مستعدين لظروف مناخية قاسية كهذه في المستقبل. يجب أن نحرص على أن تكون منظومتنا صلبة».
وقالت الشرطة إن ثلاثة رجال لقوا حتفهم في تساقط أشجار اقتلعتها العاصفة في ساعة متأخرة الجمعة، أحدهم في شمال غرب إنكلترا والثاني في اسكتلندا والثالث في إيرلندا الشمالية.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق