لقطات

«جوعونا وها هم يقتلوننا بالعطش». هذا ما يردده ابناء الاشرفية هذه الايام. فمنذ اكثر من اسبوعين والمياه مقطوعة

«جوعونا وها هم يقتلوننا بالعطش». هذا ما يردده ابناء الاشرفية هذه الايام. فمنذ اكثر من اسبوعين والمياه مقطوعة عن المنازل في احياء عدة من المنطقة. وكل ثلاثة ايام ترسل الى هناك بمعدل ساعتين لا تسد الكمية المرسلة جزءاً يسيراً من النقص. حتى فرغت الخزانات وتتم الاستعانة بالصهاريج. فهل من المقبول ان تقطع هذه المادة الاكثر من حيوية عن الناس، خصوصاً ونحن لا نزال في فصل الصيف؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق