أبرز الأخباردوليات

عرض عسكري في العيد الوطني الأوكراني بمشاركة جنود من دول حليفة

شارك نحو خمسة آلاف عسكري اوكراني وجنود من بعض دول حلف شمال الأطلسي في عرض في كييف الثلاثاء بمناسبة الذكرى الثلاثين لاستقلال هذه الجمهورية السوفياتية السابقة التي تشهد حربا مع الانفصاليين الموالين لروسيا.
إلى جانب الجنود الأوكرانيين ، شارك عشرات من الجنود خصوصاً أميركيين وبريطانيين وكنديين في العرض أمام الرئيس فولوديمير زيلينسكي.
وحضر العرض مسؤولون أجانب مثل الرئيس البولندي أندريه دودا ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ووزيرة الطاقة الأميركية جينيفر غرانهولم.
وتم استعراض دبابات ومدرعات وراجمات صواريخ في الجادة الرئيسية في العاصمة الأوكرانية.
كما حلقت حوالي 100 طائرة ومروحية فوق وسط المدينة بينها أكبر الطائرات في العالم «ميريا ان-225»، والمقاتلات البولندية اف-16 والمقاتلات البريطانية «يوروفايتر تايفون».
وإذا كانت أوكرانيا حليفًا للغربيين في مواجهة روسيا، فإنها تأخذ عليهم رفضهم انضمامها الى حلف شمال الاطلسي، والحفاظ على اتفاقيات الغاز مع موسكو على حساب الأوكرانيين أو رفض تسليمها أسلحة هجومية.

رسالة من واشنطن

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين في بيان للأوكرانيين «سنواصل دعمكم في جهودكم لتحقيق تطلعاتكم الأوروبية الأطلسية» و«الدفاع عنكم في مواجهة العدوان الروسي».
وكان معظم الجنود الأوكرانيين الذين شاركوا الثلاثاء في العرض من العسكريين الذين يقاتلون الانفصاليين في دونباس شرق البلاد، في حرب أودت بأكثر من 13 ألف شخص منذ اندلاعها عام 2014 بعد أسابيع من ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.
وأعلن الجيش الثلاثاء مقتل جندي أوكراني الاثنين على خط الجبهة.
وقال زيلينسكي داعياً الى دقيقة صمت حداداً على الجنود الذين قتلوا في شرق البلاد «بمناسبة العيد الوطني علينا أن نتذكر أولئك الذين بفضل تضحياتهم يمكننا أن نكون هنا. إنهم المدافعون عن أوكرانيا وعن استقلالنا».
ووعد بأن «يعود» دونباس وشبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا.
وحضر العرض آلاف الأشخاص الذين كانوا يرتدون قمصانًا تقليدية مطرزة، ملوحين بالاعلام الاوكرانية.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق