سياسة لبنانيةلبنانيات

الحريري… لا اعتذار وحكومة مستقلين قيد الاعداد والا الانفجار

سرت شائعات في الايام الاخيرة عن عزم الرئيس المكلف سعد الحريري على الاعتذار عن تشكيل الحكومة وقد روجت لها وسائل الاعلام. والحقيقة ان الاعتذار غير وارد لا اليوم ولا في المستقبل المنظور، ذلك ان القرار لم يعد ملك الرئيس الحريري وحده بعدما دخلت على الخط قوى عديدة مساندة وابرزها المجلس الشرعي الاسلامي الذي اعلن دعمه وتأييده للرئيس المكلف، وكذلك العائلات البيروتية وتيار المستقبل وجمهوره العريض.
ويتابع الرئيس الحريري مشاوراته واتصالاته للخروج من الازمة وهو على تشاور مستمر مع الرئيس نبيه بري الذي اعلن ان وساطته مستمرة الى ان تحقق اهدافه. وقال الرئيس بري بانه لن يسمح بالعبث بالدستور.
وتقول مصادر مطلعة ان الرئيس الحريري عاكف بناء على نصيحة بري على البحث في تشكيل حكومة مستقلين من 24 وزيراً لا علاقة لهم بالاحزاب لعرضها على رئيس الجمهورية فان قبلها ووافق عليها تحل الازمة وينقذ لبنان، والا فاننا سائرون الى المزيد من الانهيار والفوضى بحيث بات يخشى من انفلات الشارع فيخرج عن السيطرة. وعندها لا يعود ينفع الندم.
وتشن حالياً حملات على التيار الوطني الحر، من الداخل ومن الخارج وابرزها حملة شينكر، النائب السابق لوزير الخارجية الاميركية الذي حمّل رئيس التيار مسؤولية عدم تشكيل الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق