سياسة لبنانيةلبنانيات

عون: أدعو القضاة إلى التمسك بحصانتهم الحقيقية وهي النزاهة والتجرد وعدم التبعية

رئيس رابطة قدامى القضاة في ذكرى اغتيال القضاة الأربعة: أمثالكم لا يغيبون

غرد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عبر حسابه على «تويتر»: «في مثل هذا اليوم قبل 22 سنة، سقط أربعة قضاة على قوس العدالة في جريمة نكراء زرعت الدماء على طريق الحق. في هذه الذكرى أحيي أرواح شهداء العدالة، وأدعو القضاة إلى التمسك بحصانتهم الحقيقية وهي النزاهة والتجرد وعدم التبعية واستقامة الممارسة فتستقيم المحاسبة في لبنان، ويتحقق النهوض».

رئيس رابطة قدامى القضاة

وقال رئيس رابطة قدامى القضاة القاضي الدكتور أنطوني عيسى الخوري في بيان في ذكرى اغتيال القضاة الأربعة: «الثامن من حزيران عام 2021 الموافق للذكرى الثانية والعشرين لاغتيالكم أيها الزملاء الرؤساء الشهداء القضاة حسن عثمان وعماد شهاب ووليد هرموش وعاصم أبو ضاهر على قوس محكمة الجنايات في الجنوب، وقد جعل فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مشكوراً من هذه الذكرى في العام 2018 ذكرى وطنية يستذكركم فيها كل الوطن لأنها ترمز إلى التفاني بالعمل حتى بذل الذات».
أضاف: «تحية إكبار إلى أرواحكم الطاهرة، طبعاً لا تكفي سطور قليلة لإيفاء حقكم، فإن ذكراكم تبقى حية في قلوبنا لأنكم طبعتم تاريخ مسيراتكم على هذه الأرض بطابع اللازوال، كنتم مميزين في سلوككم الرصين والمستقيم مرتاحي الضمير لأنكم كنتم متمسكين بما يمليه عليكم القانون ملتزمين الموجب الأساسي ألا وهو «موجب تحفظ القاضي»، وتقومون بمهامكم السامية خير قيام بتأدية الواجب بإرساء العدالة محصنين بحريتكم وحكمتكم واستقلاليتكم وتعطون لصاحب الحق حقه مطبقين القول المأثور «الحق يعلو ولا يعلى عليه»، فحزتم ثقة المواطن، وهذه الثقة هي معيار تقدم المجتمع».
وتابع: «إننا نفتقدكم اليوم في هذا الزمان الرمادي المخيم على وطننا لبنان وعلى القضاء سائلين الله أن تزول هذه الغمامة قريباً بقيامة لبنان وإقرار اقتراح القانون المتعلق بالسلطة القضائية المستقلة من قبل الهيئة العامة لمجلس النواب، بدءاً من حصر صلاحية إجراء التشكيلات القضائية بمجلس القضاء الأعلى».
وختم: «رحمة الله عليكم أيها الزملاء الشهداء، فإن أمثالكم يرحلون ولكن لا يغيبون، فدخلتم في ضمير الناس، وستظلون منارة مشرقة للجميع».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق