أبرز الأخبارسياسة عربية

نائب وزير الدفاع السعودي يزور العراق وسط مساع لتحسين العلاقات بين الرياض وطهران

توجه نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان الثلاثاء إلى العراق، في وقت تبذل فيه مساع حثيثة للتقريب بين المملكة وإيران، خصوصاً مع إيفاد مبعوثين من الجانبين إلى بغداد لأكثر من مرة بهدف مناقشة سبل تحسين علاقاتهما ووضع حد للتوترات.
وصل نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان الى العراق الثلاثاء في زيارة ذات أهمية كبرى، وتأتي بعدما أوفدت كل من طهران والرياض الخصمين الإقليميين إلى بغداد ولأكثر من مرة، مبعوثين لبحث سبل تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين.
واستقبل الرئيس العراقي برهم صالح المسؤول السعودي والوفد المرافق له، حسبما قال مسؤول حكومي، بعد شهر من المفاوضات بين السعوديين والإيرانيين في بغداد.
وفي السياق، قال الأمير خالد بن سلمان في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر «خلال زيارتي العراق استعرضت العلاقات الأخوية وما يبذل في سبيل النهوض بها». مضيفاً «التقيت خلال الزيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ووزير الدفاع العراقي جمعة عناد الجبوري، حيث بحثت اللقاءات آفاق التعاون والتنسيق بين بلدينا وما يجمعهما من روابط».
وبحسب صالح، فقد سبق وحصلت لقاءات بين السعوديين والإيرانيين في بغداد «أكثر من مرة». كما أشار مسؤول عراقي ودبلوماسي في بغداد إلى أن تلك المحادثات تترافق ومحادثات إقليمية على نطاق أوسع.
وأكد المصدران أنه بالإضافة إلى المفاوضات الإيرانية السعودية، تجري كذلك مفاوضات بين الأتراك والإماراتيين، لكن بدون أن يحددا زمانها ومكانها. وتحاول أنقرة تحسين علاقاتها مع الدول الخليجية، لا سيما السعودية والإمارات.

هل تنجح الوساطة العراقية؟

والعراق يسعى إلى أداء دور الوسيط على مستوى الشرق الأوسط منذ هزيمة تنظيم «الدولة الإسلامية» المتطرف نهاية 2017.
ويدرك المسؤولون العراقيون أن الطريق طويل، ولكن إن لم تتمكن بغداد من ممارسة ضغوط كبيرة فإنها على الأقل توفر مساحة للحوار. كما أن بغداد واحدة من العواصم الإقليمية القليلة التي تربطها علاقات جيدة مع الدول المجاورة.
ومن شأن أي تهدئة بين طهران والرياض اللتين قطعتا علاقاتهما في 2016 متبادلتين الاتهامات بزعزعة استقرار المنطقة، أن تعود بالفائدة على العراق الذي لا يزال يشهد هجمات بالصواريخ أو بعبوات ناسفة، تنفذها بوتيرة أسبوعية فصائل تعد ورقة بيد إيران تستخدمها في كل مفاوضات مع بغداد، بحسب مسؤولين عراقيين.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق