أبرز الأخبارسياسة عربية

البابا فرنسيس وغوتيريش يدعوان لإنهاء العنف في القدس

دعا البابا فرنسيس يوم الأحد إلى إنهاء العنف في القدس، وطالب الأطراف بالبحث عن حلول من أجل احترام الهوية متعددة الثقافات للمدينة المقدسة.
وقال للزوار الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس في روما «العنف يولد العنف، فأوقفوا الاشتباكات».
وكانت اشتباكات اندلعت بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية خارج البلدة القديمة بالقدس يوم السبت، حيث صلى عشرات الآلاف من المسلمين في المسجد الأقصى صلاة القيام في ليلة ربما كانت ليلة القدر.

غوتيريش: ضبط النفس

وفي نيويورك قال المتحدث باسم الأمم المتحدة يوم الأحد إن الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش عبر عن اعتقاده بضرورة التزام إسرائيل «بأقصى درجات ضبط النفس واحترام الحق في حرية التجمع السلمي» وذلك في ظل ارتفاع التوتر في القدس الشرقية ومحيط المسجد الأقصى.
وذكر المتحدث ستيفاني دوجاريك في بيان «يعبر الأمين العام عن قلقه العميق إزاء استمرار العنف في القدس الشرقية المحتلة وأيضاً إزاء احتمال طرد عائلات فلسطينية من ديارها… لقد حث إسرائيل على وقف الهدم والطرد».
وأضاف المتحدث أن الأمين العام حث على الحفاظ على الوضع الراهن في المواقع المقدسة واحترامه.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق