الاقتصادمفكرة الأسبوع

وفد وزاري تونسي الى واشنطن لمناقشة تمويل برنامج إصلاحي مع صندوق النقد

أعلنت رئاسة الحكومة التونسية الاثنين أن فريقاً من الوزراء سيتوجه الى واشنطن نهاية الأسبوع لمناقشة تمويل لبرنامج اصلاحات اقتصادية من صندوق النقد الدولي.
وأكد بيان صدر الاثنين عن رئاسة الحكومة أن «فريقاً من الحكومة سيتحول نهاية هذا الأسبوع الى واشنطن لاجراء سلسلة من اللقاءات مع صندوق النقد الدولي».
كما نقل البيان تصريحاً لوزير الاقتصاد والمالية علي الكعلي يُبين فيه «ان الفريق الذي سيتحول الى اميركا سيكون مصحوباً ببرنامج جاهز للاصلاح الاقتصادي وسيتم على أساسه التفاوض مع الصندوق».
وفي رسالة نشرها صندوق النقد الدولي الجمعة أكد ان تونس طلبت برنامج دعم جديداً، وأن برنامج الاصلاح يجب ان يهتم بملفات «المالية العمومية والديون واصلاح المؤسسات العمومية وكتل الأجور».
وأعلنت الحكومة التونسية والاتحاد العام التونسي للشغل نهاية آذار (مارس) الفائت الشروع في برنامج يشمل المؤسسات العمومية التي تواجه وضعاً صعباً ومن بينها «الخطوط الجوية التونسية».
ويواجه الاقتصاد التونسي صعوبات منذ ثورة 2011 وزادت تداعيات التدابير الصحية بسبب الجائحة من تأزم الوضع المالي للشركات الخاصة والحكومية.
وسجل النمو الاقتصادي في الفصل الأخير من 2020 تراجعاً بـ 6،1 في المئة أما البطالة وهي الملف الذي يؤرق الحكومات منذ 2011، فقد ارتفعت الى مستوى 17،4 في المئة في بلاد تعد 11،7 مليون نسمة.
ويدعو الصندوق السلطات التونسية منذ زمن إلى توجيه مساعدات مباشرة للعائلات الفقيرة عوض نظام دعم أسعار بعض المواد، مثل الخبز والمحروقات، الذي يستفيد منه الجميع حالياً.
كما تدعو الهيئة المالية إلى تقليص عدد الموظفين الحكوميين وخفض دعم الشركات العامة التي تواجه صعوبات مالية.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق