لقطات

من يتلاعب بالدولار وماذا استجد حتى قفز سعر الدولار فجأة ووصل الى حدود

من يتلاعب بالدولار وماذا استجد حتى قفز سعر الدولار فجأة ووصل الى حدود العشرة الاف ليرة واكثر للدولار الواحد. طبعاً لن نقول اين الدولة واين الحكومة لان المسؤولين في لبنان غائبون عن السمع ومنشغلون بتقاسم الحصص والسيطرة على المراكز تحسباً للمستقبل. وهكذا وفي غياب المسؤولية عمد البعض الى التلاعب باسعار الدولار لجني ارباح طائلة على حساب الشعب فهبت الاسعار بشكل جنوني وعلت الصرخات من كل جانب ولكنها لم تصل الى اذان المسؤولين. ويتوقع ان تشهد الايام المقبلة تدهوراً خطيراً على الصعيد الشعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق