Life Styleمتفرقات

طفل في الخامسة يقود سيارة على طريق سريع بولاية يوتا الأميركية

قالت دوريات الطرق السريعة بولاية يوتا الأميركية على تويتر إن أحد أفرادها أوقف سيارة يوم الاثنين للاشتباه في أن قائدها تحت تأثير المخدرات أو الكحول لكنه فوجئ بأن طفلاً في الخامسة من عمره يجلس في مقعد السائق.
وبعد أن رأى فرد الدورية سيارة تسير ببطء وتتمايل في احدى الطرق السريعة بين الولايات أطلق صفارة الإنذار فتوقف السائق على جانب الطريق في سلاسة.
وسجلت لقطات بكاميرا الشرطة المحادثة بين فرد الدورية والطفل وبلغ عدد مشاهداتها على يوتيوب قرابة 760 ألف مشاهدة.
ويظهر فرد الدورية في اللقطات وهو يتحدث إلى الطفل قائلاً «سنك خمس سنوات؟ عجباً!» ثم يسأل الطفل عن المكان الذي تعلم فيه قيادة السيارات وتفاصيل أخرى.
وقال الطفل إنه غادر منزله وقاد سيارة والديه بعدما تجادل مع والدته التي أبلغته بأنها لن تشتري له سيارة من نوع لامبورغيني.
وكتبت الشرطة على تويتر تقول «قرر ركوب السيارة والذهاب إلى كاليفورنيا لشراء واحدة بنفسه».
وأضافت مازحة «ربما كانت تنقصه الأموال اللازمة للشراء لأن محفظته لم يكن فيها سوى ثلاثة دولارات».

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق