Life Styleمتفرقات

حفل زفاف عبر فايسبوك

قضى كيرستن وريتشارد غروم 18 شهرًا في التخطيط لحفل زفافهما الذي كان مقرراً في نيسان (تبريل) المقبل.
وبعد أن شعر الاثنان بالخطر إزاء فرص إقامة الحفل على ضوء القيود المفروضة على التجمعات في بريطانيا لمواجهة تفشي فيروس كورونا، قررا اللجوء إلى فايسبوك للاحتفال مع 100 ضيف عبر شبكة التواصل.
وبدلاً من الانتظار إلى نيسان (ابريل)، تزوجا في كنيسة سانت ماثيو في قرية وولسول السبت الماضي.
وقالت غروم إن زوجها «ريتشارد شعر أنّ الوضع في المملكة المتحدة يزداد صعوبة، ولذا طرح فكرة تقديم حفل الزفاف».
وأضافت: «عندما بدأ رئيس الوزراء في فرض قيود (الأسبوع الماضي)، قال لنا شخص آخر: لماذا لا تتزوجان الآن؟ وقلنا إنّنا قضينا سنة ونصف في التخطيط لحفل زفاف مثالي».
«لكنّنا علمنا أنّنا لن نكون قادرين على الزواج في نيسان (ابريل)، لذلك انتهزنا الفرصة».
وقام الزوجان على عجل بالتحضير لزفافهما بشكله الجديد. وكانت غروم تعيش في منزل مشترك مع 12 شخصاً آخر، شاركوا جميعاً في المساعدة على ترتيب حفل الزفاف في غضون أربعة أيام.
ولم يكن الفستان الذي خططت لارتدائه في نيسان (ابريل) جاهزاً، لذلك كان على أصدقائها البحث عن بديل، كما كان عليهم الترتيب للصور والزهور.
وكان أصدقاء العروس الذين سكنوا معها في المنزل نفسه، ضيوف الحفل الوحيدين، فيما شاهد الآخرون الحفل عبر خدمة البث المباشر على فايسبوك.
وقالت غروم: «الأشخاص الذين تحدثنا إليهم حتى الآن قالوا إنهم شعروا بأنهم كانوا جزءاً من حفل الزفاف، حتى بوجودهم في مكان بعيد، ونحن سعداء حقاً بأننا استطعنا القيام بذلك».

بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق