لقطات

كان ينقص لبنان ان يشوه السياسيون سمعته في الخارج،

كان ينقص لبنان ان يشوه السياسيون سمعته في الخارج، ويجعلوه دولة فاشلة بعد ان اعلنت الامم المتحدة سقوط حقه في التصويت في المنظمة الدولية لانه تخلف عن تسديد اشتراكاته منذ سنتين. وبدل ان تتحمل الجهات المعنية وهي وزارة الخارجية ووزارة المال المسؤولية وتسارع الى معالجة الامر، اخذت تتبادل التهم وتحاول كل جهة ان تحمل الجهة الاخرى نتيجة هذا التصرف الخاطىء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق