أبرز الأخباردوليات

شركات طيران أوروبية وعربية واسيوية تعلق رحلاتها فوق الأجواء الإيرانية العراقية

علقت الخطوط الفرنسية «إير فرانس» وشركات طيران أوروبية أخرى جميع رحلاتها فوق الأجواء الإيرانية العراقية الأربعاء عقب تنفيذ إيران ضربات لقاعدتين عسكريتين تضمان جنوداً أميركيين في العراق.
بعد ساعات على الضربات التي وجهتها إيران لقاعدتين تضمان جنوداً أميركيين في العراق، أعلنت شركات طيران عدة بينها الخطوط الجوية الفرنسية «إير فرانس» ولوفتهانزا الأربعاء تعليق رحلاتها فوق الأجواء الإيرانية والعراقية.
ويذكر أن الوكالة الفدرالية للطيران المدني حظرت اعتباراً من مساء الثلاثاء على الطائرات المدنية الأميركية التحليق فوق العراق وإيران والخليج بعد إطلاق الصواريخ.

إجراءات أوروبية

قال ناطق باسم شركة الخطوط الفرنسية «إير فرانس»، «على سبيل الاحتياط وفور الإعلان عن الضربات الصاروخية، قررت إير فرانس تعليق كل رحلاتها في الأجواء الإيرانية والعراقية حتى إشعار آخر».
من جهتها، أعلنت شركة الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا أنها ستعلق «حتى إشعار آخر» رحلاتها في الأجواء الإيرانية والعراقية.
وألغت الشركة كذلك رحلة كانت مقررة الأربعاء بين فرانكفورت وطهران، بحسب بيان لها، مشيرة إلى أن الالتفاف حول الأجواء العراقية والإيرانية سيكون «له تأثير على مدة» الرحلات الأخرى. وطبقت شركة «كي إل إم» الهولندية التابعة للمجموعة الإجراءات الاحتياطية عينها.
وقال ناطق باسم شركة «كي إل إم»، «كل الرحلات نحو وجهات مختلفة في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط ستؤمن عبر مسارات بديلة».
كما أعلنت شركة «لوت» البولندية أنها ستسلك مسارات جوية جديدة لتجنب إيران، أثناء القيام برحلات نحو الهند وسنغافورة وسريلانكا وتايلاند خصوصاً بدون أن تتأثر مواعيد أو مدة الرحلات.
وتأتي هذه التغييرات بعد قيام إيران بإطلاق صواريخ على قاعدتين في العراق يستخدمهما الجيش الأميركي رداً على اغتيال الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني في ضربة أميركية في بغداد الأسبوع الماضي.

إلغاء رحلات أو تحويلها

أعلنت شركة «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» للطيران المنخفض التكلفة الأربعاء عن إلغاء رحلاتهما المقررة إلى العاصمة العراقية بغداد «لأسباب تشغيلية» بعد إطلاق إيران صواريخ بالستية على قاعدتين عسكريتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون.
وتضمن بيان لـ «طيران الإمارات» أنه «تم إلغاء طائرة الإمارات إي كي 943 من دبي إلى بغداد وطائرة إي كي 944 من بغداد إلى دبي في 8 من كانون الثاني (يناير) لأسباب تشغيلية».
وأكدت الشركة «نتابع التطورات عن كثب ونحن على تواصل وثيق مع السلطات الحكومية ذات الصلة» مشيرة إلى أنها «سنتخذ المزيد من التعديلات التشغيلية إذا اقتضت الحاجة».
ومن جانبها، أعلنت شركة «فلاي دبي» للطيران منخفض التكلفة أنها قامت أيضاً بإلغاء رحلتها المقررة إلى بغداد الأربعاء ولكنها أبقت على رحلاتها إلى مدن البصرة والنجف في العراق. ولم تعلن شركات خليجية أخرى حتى الآن عن تعليق رحلاتها إلى العراق.
وكانت شركة «طيران الخليج» البحرينية قامت الجمعة بإلغاء رحلاتها من وإلى بغداد ومدينة النجف حتى إشعار آخر.
كما أعلنت الخطوط الجوية الكويتية الإثنين أن رحلاتها إلى مدينة النجف في العراق، وهي الرحلة الوحيدة إلى العراق «موقوفة منذ حوالي أربعة أسابيع بالتنسيق مع السلطات الحكومية المختصة وبناء على معايير سلامة التشغيل وسلامة ركابها».
وعلقت مصر للطيران اعتباراً من الثلاثاء رحلاتها إلى بغداد لثلاثة أيام لدواع أمنية.
واتخذت شركات آسيوية أيضاً إجراءات مماثلة حيث قررت خطوط سنغافورة تغيير مسار رحلاتها التي تمر فوق الأجواء الإيرانية، وقامت الخطوط الماليزية بخطوة مماثلة وحولت مسار رحلاتها بين لندن وجدة والمدينة المنورة لتجنب المجال الجوي الإيراني أيضاً.
من جهتها أعلنت شركة الخطوط الجوية الفيتنامية أن رحلاتها نحو أوروبا وانطلاقاً منها ستتجنب «مناطق عدم الاستقرار المحتملة» في الشرق الأوسط علماً أن المسارات المعتادة لهذه الرحلات لا تمر في الأجواء الإيرانية أو العراقية.
وأعلنت شركة الطيران الأسترالية «كوانتاس» أن الرحلة بين بيرث ولندن ستحلق فوق آسيا بدلاً من الشرق الأوسط وستتأخر لأربعين دقيقة.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق