أبرز الأخباردوليات

أميركا ترفض منح ظريف تأشيرة لحضور اجتماع لمجلس الأمن الدولي

قال مسؤول أميركي إن الولايات المتحدة رفضت منح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تأشيرة لحضور اجتماع مقرر لمجلس الأمن الدولي في نيويورك يوم الخميس.
تأتي تصريحات المسؤول الأميركي الذي طلب عدم ذكر اسمه مع تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.
وتنص اتفاقية مقر الأمم المتحدة الصادرة عام 1947 على أن الولايات المتحدة ملزمة بشكل عام بالسماح للدبلوماسيين الأجانب بالدخول. لكن واشنطن تقول إن بإمكانها رفض إصدار تأشيرات لأسباب تتعلق «بالأمن والإرهاب والسياسة الخارجية».
وامتنعت وزارة الخارجية الأميركية عن التعليق على الفور. وقالت بعثة إيران في الأمم المتحدة «اطلعنا على التقارير الإعلامية لكننا لم نتسلم أي رسالة رسمية من الولايات المتحدة أو الأمم المتحدة بخصوص تأشيرة وزير الخارجية ظريف».
وأحجم ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة عن التعليق على رفض الولايات المتحدة منح ظريف تأشيرة سفر.
واجتماع مجلس الأمن الدولي المقرر يوم الخميس سيتناول الالتزام بميثاق الأمم المتحدة. وكان الاجتماع وسفر ظريف إلى نيويورك مقررين قبل تصاعد التوتر مؤخراً بين واشنطن وطهران.
ومن شأن اجتماع مجلس الأمن الدولي أن يمنح ظريف منبراً دولياً لانتقاد الولايات المتحدة على قتل سليماني.
كان سفير إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي وصف قتل سليماني بأنه «مثال واضح على إرهاب الدولة ويمثل، بوصفه عملاً إجرامياً، انتهاكاً جسيماً للمبادئ الأساسية للقانون الدولي بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة خصوصاً».
وكانت آخر مرة يسافر فيها ظريف إلى نيويورك في أيلول (سبتمبر) لحضور الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الأمم المتحدة بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات عليه قائلة إنه ينفذ «الأجندة الطائشة للزعيم الأعلى الإيراني».
وحضر ظريف أيضاً اجتماعات الأمم المتحدة في نيسان (ابريل) وتموز (يوليو). وخلال زيارته لنيويورك في تموز (يوليو) فرضت الولايات المتحدة قيوداً مشددة على ظريف ودبلوماسيي بعثة إيران لدى الأمم المتحدة وجعلت تحركاتهم تقتصر على قطاع صغير من مدينة نيويورك.
وتحدث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم الاثنين. وقالت مورغان أورتاغوس المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إن الاثنين ناقشا الأحداث في الشرق الأوسط مضيفة أن بومبيو «عبر عن تقديره» للجهود الدبلوماسية التي يبذلها غوتيريش.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق