الصحةصحة

اجتماع عالمي حول الأمراض غير المعدية والصحة النفسية

كشفت وزارة الصحة العمانية ومنظمة الصحة العالمية أمس عن استضافة السلطنة للاجتماع العالمي لمنظمة الصحة العالمية بشأن الأمراض غير المعدية والصحة النفسية، المزمع عقده في الفترة ما بين 9 و12 كانون الاول (ديسمبر) الجاري، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في ديوان عام الوزارة بحضور كل من الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط، والدكتورة أكجيمال ماجتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة.
وحول الهدف من اختيار موضوع الاجتماع قال: تتسبب الأمراض غير السارية -أمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الرئة، والسرطانات، والسكري في المقام الأول- في وفاة أعداد كبيرة من الناس مقارنة بأي سبب آخر، إذ تستأثر بما يعادل 70% من جميع الوفيات في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك الوفاة المبكرة لعدد يصل إلى 15 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 30 و70 عامًا (ويحدث نصف هذه الوفيات تقريبًا في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان ذات الدخل الأكثر انخفاضاً). مشيرًا إلى أنه يمكن تجنب العديد من الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية في حال اتخاذ إجراءات للحد من التعرُّض للمخاطر الرئيسية المسبِّبة لتلك الوفيات (وهي التبغ، والنُظم الغذائية غير الصحية، وتعاطي الكحول على نحو ضار، والخمول البدني) وتعزيز العلاج الفعَّال، بما في ذلك من خلال التغطية الصحية الشاملة. وأضاف: سيضم هذا الاجتماع العالمي أكثر من 150 دولةً، مع مجموعة مختارة من شركاء الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات الخيرية والأوساط الأكاديمية والجهات المانحة، لعقد مؤتمر مؤثِّر لبناء القدرات يركِّز على كيفية تنفيذ الحكومات لحلول «أفضل الخيارات» المنخفضة التكلفة المعتَمَدة من المنظمة والتي من شأنها الحد من الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية على نطاق هائل حتى يمكن إنقاذ عشرات الملايين من الأرواح.
وعلاوةً على ذلك، يمكننا من خلال هذه التدابير إنقاذ حياة 8 ملايين شخص في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل وذات الدخل الأكثر انخفاضاً بحلول عام 2030، وتحقيق نمو اقتصادي يصل إلى 350 مليار دولار اميركي. وتتراوح أمثلة هذه الحلول بين حظر التسويق وفرض الضرائب بهدف الحد من التعرُّض للتبغ والأطعمة والمشروبات غير الصحية، وإتاحة الحصول على الخدمات الصحية الأساسية لجميع الناس لحمايتهم من هذه الحالات المَرضية.
واستطرد قائلاً: ويُعد هذا أول اجتماع عالمي بشأن الأمراض غير السارية منذ إعلان الأمم المتحدة الرفيع المستوى لعام 2018 بشأن الأمراض غير السارية وإعلان الأمم المتحدة الرفيع المستوى لعام 2019 بشأن التغطية الصحية الشاملة، وسيوفر الاجتماع الذي يُعقَد في الوقت المناسب منصة متقدمة لتمكين مختلف الجهات العاملة في مجال الصحة على الصعيد العالمي، وتسهيل عملهم، وتوسيع نطاق العمل الوطني بشأن الأمراض غير السارية، مع ربط ذلك بخطة تحقيق غاية التنمية المستدامة التي تصبو إلى تخفيض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية بمقدار الثلث بحلول عام 2030 وتعزيز الصحة النفسية.
وحول المشاركين في الاجتماع وأبرز النتائج المرجوة قالت الدكتورة أكجيمال ماجتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة: سيشارك في الاجتماع العديد من قطاعات الصحة والقطاعات الأخرى، ومنظمات دولية، وغيرهم من أصحاب ذوي العلاقة على الصعيد العالمي، ومن المتوقع أن يُطلق دعوة إلى العمل، من شأنها أن تسهم في تنفيذ إعلان الأمم المتحدة السياسي الرفيع المستوى لعام 2018 بشأن الأمراض غير السارية وإعلان الأمم المتحدة السياسي الرفيع المستوى لعام 2019 بشأن التغطية الصحية الشاملة، مع دعم البلدان لبلوغ أهداف التنمية لعام 2030. وسيتألف المؤتمر من سلسلة من الجلسات العامة وحلقات النقاش المثيرة والتفاعلية، في حين ستُطلَق العديد من المبادرات الجديدة للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها.
وقالت: ستستضيف المنظمة بالتعاون مع وزارتي الرياضة والصحة في السلطنة فعالية «الصحة قول وعمل» في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ابتداءً من الساعة 18:30 يوم الاثنين 9 ديسمبر، وسيكون هذا الحدث الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وسيشارك فيه الدكتور تيدروس مدير عام منظمة الصحة العالمية، ووزيرا الصحة والرياضة في سلطنة عُمان، وغيرهم من أعضاء الوفود رفيعي المستوى.
وأضافت: وسيُعقَد لقاء صحفي ظهر يوم الثلاثاء 10 ديسمبر في فندق كمبينسكي بحضور عدد من أعضاء الوفود رفيعي المستوى، قُبيل انطلاق الجانب الرفيع المستوى من المؤتمر وإصدار التقرير الثاني من اللجنة المستقلة الرفيعة المستوى المعنية بمكافحة الأمراض غير السارية في منظمة الصحة العالمية. واستطردت قائلة: كما سيتم تدشين التقرير الثاني للجنة رفيعة المستوى المستقلة لمنظمة الصحة العالمية عصر يوم الثلاثاء 10 ديسمبر في فندق كمبينسكي، فيما سيكون الافتتاح الرسمي برعاية السيد هيثم بن طارق آل سعيد، وزير التراث والثقافة مساء يوم الثلاثاء 10 ديسمبر في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض. كما سيكون هناك لقاء مباشر مع 20 من قادة الصحة الشباب البارزين من الأقاليم الستة لمنظمة الصحة العالمية وذلك قبل ظهر يوم الأربعاء 11 ديسمبر بفندق كمبينسكي.
وفي ختام المؤتمر الصحفي، قام كل من الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط، والدكتورة أكجيمال ماجتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة بالرد على أسئلة واستفسارات ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق