اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

نجمة البوب العالمية مادونا تلغي عدداً من حفلاتها بسبب «آلام مبرحة»

ألغت نجمة البوب العالمية مادونا ثلاث حفلات في مدينة بوسطن ضمن جولتها التي تقدم فيها أغاني ألبومها الأخير الذي يحمل عنوان «مدام إكس».

واعتذرت مادونا لجمهورها بأنها تعاني آلاما «مبرحة».
وقالت على فايسبوك: «أستميحكم عذراً؛ ثمة طوارئ لم تكن متوقَعة».
وأضافت مادونا: «تقديمي العرض كل ليلة يجلب لي سعادة غامرة، وفي إلغائه نوع من العقاب… لكن الألم الذي أعانيه الآن لا يُحتمَل، ويتعين عليّ الراحة واتبّاع تعليمات الطبيب».
ولم تحدّد نجمة البوب سبب تلك الآلام.
وكانت مادونا أخبرت جمهورها في سان فرانسيسكو، في وقت سابق من الشهر الجاري، أنها تعاني «تمزّقاً في الأربطة» و«آلاما في الركبة».
وبعد آخر حفلاتها التي أقيمت في لوس أنجليس، ظهرت مادونا في مقطع فيديو على انستغرام وهي تأخذ «حمّام ثلج للتداوي من العديد من الإصابات».
وفي فيديو نادر، عرضت مادونا كدمات ظهرت على فخذها الأيمن وقالت إنها مؤلمة.
ويُعرَف عن مادونا عزوفها عن إلغاء الحفلات؛ ولم تُقْدم على ذلك إلا في مرّات قلائل على مدى 37 عاماً هو عمرها الفني.
ويتذكر المغني الأميركي جاستن تمبرليك كيف كانت مادونا عام 2008 تعطيه فيتامين «بي 12» ليقاوم المرض بينما كانا يُقدّمان حفلات معًا.
وليست حفلات بوسطن هي الأولى التي تلغيها مادونا ضمن جولات ألبومها الجديد «مدام إكس».
وكانت مادونا قد أقدمت على تأجيل حفلات في نيويورك في أيلول (سبتمبر) الماضي بسبب مسائل تتعلق بالإنتاج.
كما اضطرت، بعد تقديم عدد من الحفلات في دار أوبرا «بي أيه إم هوارد جيلمان» في نيويورك، إلى إلغاء حفل بسبب الإصابة.
كما ألغت كذلك أولى حفلات ألبومها الجديد في لوس أنجليس.
وقالت شركة لايف نيشن، متعهدة الترويج لتلك الجولة الغنائية الجديدة لمادونا، إن الحفلات الملغاة لن تُقدَّم في مواعيد أخرى «نظراً لازدحام جدول الحفلات خلال العام»، على أنْ تتم عمليات إعادة ثمن التذاكر آلياً لحمَلة بطاقات الائتمان.
ومن المتوقع أن تصل جولة ألبوم «مدام إكس»” الجديد إلى المملكة المتحدة في كانون الثاني (يناير) 2020 بإقامة 15 حفلاً مسائياً على مسرح بالاديوم لندن.

بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق