الاقتصادمفكرة الأسبوع

وقف إنتاج حقل نفطي جنوب غرب ليبيا بعد اشتباكات مسلحة

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا الأربعاء وقف الإنتاج في حقل نفطي في جنوب غرب البلاد، بعد اشتباكات بين مجموعات مسلحة والقوات الموالية للمشير خليفة حفتر.
وأوضحت المؤسسة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية في فايسبوك، أنها «أوقفت الإنتاج بحقل الفيل النفطي بسبب تواصل الاعمال العسكرية بالمنطقة».
ونقل البيان عن مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة قوله «تعرض حقل الفيل إلى غارات جوية استهدفت بوابة الحقل، بالإضافة إلى المجمع السكني داخل الحقل».
وأضاف «نُقل جميع مستخدمي المؤسسة المتواجدين في الحقل إلى أماكن آمنة من أجل حمايتهم»، مشيراً إلى أن «الانتاج سيبقى متوقفاً إلى حين وقف العمليات العسكرية وانسحاب الأفراد العسكريين كافة من منطقة عمليات المؤسسة».
كما أرفقت المؤسسة مع بيانها مقطع فيديو يظهر أعمدة دخان كثيفة ترتفع وأصوات انفجارات من داخل أحد المواقع في الحقل.
بدورها، أكدت القوات الموالية لحفتر شن غارات جوية استهدفت المجموعات المسلحة التي هاجمت حقل الفيل.
تسيطر على الحقل قوات حفتر منذ مطلع العام الجاري بعدما كان تحت سيطرة قوات تابعة لحكومة الوفاق، ومقرها طرابلس.
وأكدت شعبة «الإعلام الحربي» بقوات حفتر عبر صفحتها الرسمية في فايسبوك ان «مقاتلات سلاح الجو تشن غارات جوية على مواقع في محيط حقل الفيل، استهدفت تمركزات المجموعات المسلحة التي قامت بالهجوم على الحقل».
كما اتهم اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر ، قوات حكومة الوفاق بالضلوع في الهجوم.
واضاف عبر صفحته الرسمية في الفايسبوك،«بعد اقتحام عصابة إرهابية تابعة لمليشيات الوفاق حقل الفيل، شنت غارات جوية على المجموعة المارقة ودمرت 5 آليات وسيارة ذخيرة وتجمع عناصر تخريبية».
وأكد المسماري في تدوينه لاحقة، «انسحاب المجموعات المسلحة من الحقل بعد تلقيهم ضربة جوية قوية».
ولم تصدر حكومة الوفاق أي تعليق على الهجوم.
من جهتها،أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، قلقها ازاء الاشتباكات في حقل الفيل، داعية إلى «الوقف الفوري» للأعمال العسكرية.
وأوضحت البعثة في بيان أنها «تشارك المؤسسة الوطنية للنفط دعوتها إلى وقف فوري للعمليات العسكرية بالقرب من حقول النفط لحماية الموظفين المدنيين والمنشآت النفطية».
ويقع حقل الفيل في منطقة حوض مرزق الغنية بالنفط، على مسافة 750 كلم جنوب غرب طرابلس، ولديه احتياطي يتخطى 1،2 مليار برميل، بحسب المؤسسة الوطنية للنفط.
وتدير الحقل البالغ إنتاجه 70 ألف برميل يومياً بالشراكة مع مؤسسة النفط شركة إيني الإيطالية.ويضخ الحقل الخام إلى مرفأ مليتة في غرب ليبيا.
ويبلغ المتوسط الحالي لإنتاج النفط في ليبيا 1،25 مليون برميل يومياً.
ورغم تواصل المعارك جنوب طرابلس منذ نيسان (أبريل) بين القوات الموالية للمشير حفتر وقوات حكومة الوفاق، لم يتأثر الإنتاج النفطي في ليبيا بالمعارك التي ادت الى سقوط نحو 1093 قتيلاً و5752 جريحاً بينهم مدنيون. فيما قارب عدد النازحين 128 ألف شخص، بحسب الإحصاء الأخير لوكالات الأمم المتحدة في تموز (يوليو) الماضي.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق