دولياترئيسي

143 قتيلاً على الأقل برصاص الشرطة في الاحتجاجات الإيرانية

بعد إعلانها الأسبوع الماضي عن مقتل 100 قتيل في الاحتجاجات التي شهدتها إيران، عادت الإثنين منظمة العفو الدولية لتعلن عن مقتل 143 متظاهراً على الأقل. وأشارت المنظمة استناداً الى تقارير موثوق بها ومقاطع فيديو، إلى أن القوى الأمنية أطلقت النار عمداً على متظاهرين غير مسلحين من مسافة قصيرة، وفي بعض الحالات، على المتظاهرين أثناء فرارهم.
أعلنت منظمة العفو الدولية الإثنين إن 143 متظاهراً على الأقل قتلوا في إيران خلال الاحتجاجات التي أعقبت ارتفاع أسعار الوقود في 15 تشرين الثاني (نوفمبر)، في حين تجمع الآلاف في طهران تأييداً للحكومة وتنديداً بـ «أعمال الشغب».
وذكرت المنظمة، ومقرها لندن، أنه «وفقاً لتقارير موثوق بها، بلغ عدد القتلى 143 شخصاً على الأقل. وقد نجمت جميع الوفيات تقريباً عن استخدام الأسلحة النارية».
وتابعت إنها «تعتقد أن عدد القتلى أعلى بكثير» مشيرة إلى أن التحقيقات حول ذلك ما زالت مستمرة. وأفاد بيان منظمة العفو «إن مقاطع الفيديو التي تم التأكد منها تظهر أن قوات الأمن أطلقت النار عمداً على متظاهرين غير مسلحين من مسافة قصيرة. وفي بعض الحالات، أطلقت النار على المتظاهرين أثناء فرارهم». كما تظهر أن قوات الأمن أطلقت النار من فوق أسطح المنازل، موضحة أن الحملة نفذتها الشرطة والحرس الثوري والباسيج «وغيرهم».
وكانت منظمة العفو قد أعلنت الأسبوع الماضي عن مقتل أكثر من 100 شخص.
يذكر أن إعلان الحكومة الإيرانية رفع سعر البنزين بنسبة تصل إلى 200 في المئة، أدى إلى احتجاجات في جميع أنحاء البلاد التي تضرر اقتصادها بشدة بسبب العقوبات الأميركية.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق