أرقامارقام الأسبوع

النفط يهوي بفعل مخاوف تخمة المعروض ومحادثات التجارة

تراجع النفط أكثر من دولار للبرميل يوم الثلاثاء بفعل المخاوف من تخمة معروض عالمي وعدم إحراز تقدم صوب تسوية نزاع التجارة الأميركي الصيني والذي يلقي بظلاله على توقعات الطلب.
وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.53 دولار بما يعادل 2.5 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 60.91 دولار للبرميل. وفقدت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.84 دولار أو 3.2 بالمئة لتغلق عند 55.21 دولار للبرميل.
ارتفع برنت حوالي 15 بالمئة هذا العام، مدعوما باتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا – فيما بات يعرف بمجموعة أوبك+ – على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يومياً من أول كانون الثاني (يناير).
لكن ثلاثة مصادر قالت إن من المستبعد أن توافق روسيا على تعميق تخفيضات إنتاج النفط خلال اجتماع مع المصدرين الآخرين الشهر المقبل، غير أنها قد تقبل بتمديد القيود القائمة لمساندة السعودية.
وقالت مصادر من أوبك إن المنظمة وحلفاءها سيدرسون تعميق تخفيضات معروض الخام عندما يجتمعون في كانون الأول (ديسمبر) نظراً للمخاوف من ضعف نمو الطلب في 2020.
وقال مصدر مطلع «نتوقع محادثات صعبة في كانون الأول (ديسمبر). روسيا لن توافق قطعاً على (تعميق) التخفيضات في الشتاء.“
ودفعت أنباء موقف روسيا أسعار النفط للانخفاض مع تخوف المستثمرين من تخمة معروض محتملة. لكن جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه، بدا مستهيناً ببواعث القلق تلك.
وقال «سنعيد القول بأن تسعير برنت عند مستوى 60 دولاراً أو أقل سيزيد فرص الخروج بخفض إضافي في الإنتاج من محادثات أوبك المقبلة مما سيسمح بمحو ما يبدو أنها تخمة معروض متواضعة.».

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق