من هنا وهناك

شاكيرا تحتفي بالثقافة اللاتينية وتحتفل بعيد ميلادها في نهائي دوري كرة القدم الأميركية

تتطلع نجمة البوب الكولومبية شاكيرا لأن تجعل فقرتها الغنائية في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية (سوبر بول) 2020 احتفاء بالثقافة اللاتينية وفي الوقت ذاته احتفالاً بعيد ميلادها.
وستقدم شاكيرا الفائزة بجائزة غرامي ثلاث مرات فقرتها بين شوطي المباراة التي تحظى بمشاهدة واسعة عادة في الثاني من شباط (فبراير) بجانب المغنية والممثلة جنيفر لوبيز التي تعود أصولها إلى بويرتوريكو.
وقالت لرويترز من برشلونة حيث تقيم «أعتقد أن وجودي في سوبر بول له رمزية ما وأشعر أن علينا مسؤولية كبيرة تجاه أبناء أميركا اللاتينية حول العالم».
وأضافت «هناك الكثير في ثقافتنا اللاتينية يمكن أن نحتفي به، والتواجد على هذا المسرح المهم فرصة كبيرة». وتتزامن الفقرة الغنائية مع عيد ميلادها الثالث والأربعين.
ومباراة نهائي دوري كرة القدم الأميركية التي ستقام في ميامي هي الحدث السنوي الأكبر الذي يعرض على التلفزيون الأميركي. وتضاهي الفقرات الفنية التي تقدم بين الشوطين بعضاً من أشهر الحفلات العالمية. وبلغ عدد المشاهدين في العام الماضي 98.2 مليون.
وقالت شاكيرا إنها عانت من أجل نشر الموسيقى اللاتينية في سنوات عملها الأولى بحقبة التسعينيات لكن الوضع تغير.
وقالت «اضطررت لخوض الكثير من العقبات في ذلك الوقت… لكن أعتقد أن الوضع اختلف الآن، الأجواء العامة، والتقبل أصبح رائعاً وهذا يجعل الأمر أكثر سهولة في تقديم الموسيقى بالإسبانية».
يأتي حديث شاكيرا لرويترز قبيل طرح فيلمها «شاكيرا إن كونسرت: إل دورادو وورلد تور» في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) والذي سيعرض لليلة واحدة في أكثر من 60 دولة.
وشهدت الجولة الغنائية في 2018 عودة مظفرة لشاكيرا بعد إصابتها بنزيف في أحبالها الصوتية واضطرارها لتأجيل جولتها العالمية مرتين.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق