أبرز الأخبارسياسة عربية

سقوط صاروخي كاتيوشا قرب السفارة الأميركية في بغداد

قالت السلطات الأمنية العراقية إن صاروخين أطلقا باتجاه المنطقة الخضراء الحصينة بالعاصمة العراقية بغداد يوم الاثنين ولم ترد تقارير عن وقوع خسائر مادية أو بشرية.
وتضم المنطقة الخضراء سفارات أجنبية ومباني الحكومة العراقية. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين.
وذكر بيان لسلطات الأمن العراقية أن أحد الصاروخين انفجر داخل المنطقة الخضراء بينما سقط الآخر في نهر دجلة.
وسقط صاروخ أطلق من شرق بغداد في المنطقة عينها في أيار (مايو) قرب السفارة الأميركية ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه أيضاً.
ويخشى العراق، وهو حليف رئيسي للولايات المتحدة وإيران، من الوقوع في قلب صراع إقليمي بين واشنطن وطهران. ويستضيف العراق قوات أميركية ويوجد فيه أيضاً فصائل مسلحة موالية للجمهورية الإسلامية.
وألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في هجمات وقعت مؤخراً منها الهجوم على منشأتي نفط بالسعودية يوم 14 أيلول (سبتمبر) لكن طهران تنفي الاتهام. ويقول البلدان إنهما لا يريدان الحرب.
وبحسب ما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس ان صاروخ كاتيوشا سقط قرب السفارة الاميركية، فيما أشارت القوات الأمنية العراقية إلى قذيفتي هاون.
ولفتت مصادر غربية داخل المنطقة الخضراء التي كانت شديدة التحصين وافتتحت شوارعها مؤخرا، ما عدا الطرقات المؤدية إلى السفارة الأميركية، إلى سماع صفّارات الإنذار من داخل سفارة الولايات المتحدة مرتين متتاليتين.
وقال ضابط في الشرطة العراقية لفرانس برس طالباً عدم كشف هويته إن «صاروخ كاتيوشا سقط حوالى الساعة 23،40 (20،40 ت غ) داخل المنطقة الخضراء وعلى مقربة من السفارة الأميركية».
غير أن مركز الإعلام الأمني العراقي أعلن في بيان عن سقوط «قذيفتي هاون» في محيط المنطقة الخضراء، من دون الإشارة إلى السفارة الأميركية.

رويترز/ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق