رئيسيمفكرة الأسبوع

الذهب ينزل لكن مخاوف الركود تبقي الأسعار عند ذروة ستة أعوام

تراجع الذهب يوم الأربعاء مع جني متعاملين للأرباح بعد مكاسب حققها المعدن الأصفر بنسبة واحد بالمئة في الجلسة السابقة، لكن الأسعار تبقى قرب أعلى مستوياتها في أعوام عدة مع تصاعد المخاوف من ركود عالمي فضلاً عن الضبابية التي تكتنف الخلاف التجاري الصيني الأميركي وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1537.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0728 بتوقيت غرينتش، ولكنه حام قرب مستواه في الاسبوع الماضي عند 1554.56 دولار وهو الأعلى منذ نيسان (ابريل) 2013.
ونزل الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.6 بالمئة إلى 1546.6 دولار.
وزادت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 19.33 دولار للأوقية بعد أن سجلت في وقت سابق 19.57 دولار وهو أعلى مستوى منذ أيلول (سبتمبر) 2016.
وانكمش نشاط التصنيع في الولايات المتحدة لأول مرة في ثلاثة أعوام في آب (اغسطس) حسبما أظهرت بيانات يوم الثلاثاء، لتتجدد المخاوف من تباطؤ اقتصادي حاد وتضغط على الإقبال على المخاطرة.
وعلى جانب التجارة، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الثلاثاء بأنه سيتبنى موقفاً أكثر تشدداً إزاء بكين حال فوزة بفترة رئاسية ثانية إذا طال أمد المحادثات.
وبالنسبة الى بقية المعادن النفيسة، ارتفع البلاتين 0.6 بالمئة إلى 963.15 دولار للأوقية، في حين نزل البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1540.25 دولار.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق